Zokak al-Blat, Paths & Great figures

its major role in modern cultural and political history of Lebanon

زقاق البلاط.. من الأبجدية إلى النهضة تظاهرة فنية تجسّد الهوية التاريخية الثقافية


جريدة المستقبل   10/10/2009

زقاق البلاط منطقة من بيروت تجسدّ، من خلال مدارسها ومؤسساتها ذات الطابع الهندسي العريق ومن كونها مركزاً لاختلاط المذاهب والأديان، الهوية الثقافية والتاريخية للعاصمة وتشكل محور مشروع “من الأبجدية إلى النهضة: دروب ووجوه” المواكب لاحتفالية “بيروت عاصمة عالمية للكتاب” والهادف إلى تسليط الضوء على أهمية الحفاظ على التراث في ذاكرة كل اللبنانيين

مؤسسات ومدارس زقاق البلاط كانت أمس على موعد مع تظاهرات ثقافية متنوعة جذبت إليها ابناءها ليكتشفوا من خلال الندوات والمعارض والأفلام والمقاربات السمعية البصرية ترافقها الحفلات الموسيقية والغنائية واللوحات الراقصة والجولات، معالم المنطقة التاريخية كلها، ترشح في أذهان الشباب الارث الثقافي الذي تزخر به ليحافظوا عليه ويكتسبوا منه وينقلوه إلى من بعدهم.
28 قصراً ومبنى عاما من أهم معالم زقاق البلاط، كانت على موعد مع الزوار الذين اكتشوا التراث العمراني عبر الجولات التي قاموا بها في اطار “الدرب السياحي” الذي يترافق مع المشروع بهدف التعريف على الحضارات التي شهدتها المنطقة.
اغنيات فيروز صدحت من مسرح ثانوية الحريري الثانية بصوت المتخصصة في الغناء العربي الكلاسيكي مي نصر، في حضور مديرة التربية والتعليم في مؤسسة رفيق الحريري فاطمة بكداش الرشيدي ومديرة الثانوية باسمة بعاصيري اللتين اثنتا على اهمية الحدث ثقافياً على المنطقة.
الأطفال والمراهقون كانت لهم حصتهم أيضاً في الثانوية، حيث قدمت “جمعية أليازا لهم برنامجاً خاصاً للتوعية على السلامة المرورية، وشهدت أيضاً ألعاباً وسهرات نار.
أما مدرسة البطريركية للروم الكاثوليك، فأظهرت عبر فيلم رسوما متحركة حمل عنوان “من الأبجدية الفينيقية: دور لبنان الرئيسي في اللغة والكتاب، كما سلط العرض المسرحي “زقاق البلاد والنهضة” بالضوء والصوت والصورة، الغنى الثقافي للمنطقة.
وفي مدرسة “ليسيه عبدالقادر” تم تجسيد 40 مشهداً من حياة زقاق البلاط في معرض صور فوتوغرافية لميشال الاسطا. كما تشهد أيضاً عرضاً لأبرز الابداعات السينمائية اللبنانية في الستينات والسبعينات من خلال العودة إلى أفضل برامج تلفزيون لبنان بهدف حفظ الارث السمعي والبصري، بالاضافة إلى ندوة حول “أساطير بيروت” موجهة إلى الطلاب قدمتها نينا جيدجيان وفيلم “آزور وأسمر” لميشال اوسيلو.
وتم في المدرسة المعنية إعادة إحياء ذكريات زقاق البلاط عبر رواية حكايات عن أبناء المنطقة أمام الكاميرا، وقدمت مدرسة سيتي العالمية معرض رسوم كاريكاتورية لديران اجاميان.
وركزت ندوة “سكان زقاق البلاط: أرقام ديموغرافية ونماذج من التفاعل” التي اقيمت في المعهد الإنساني للدراسات الشرقية على التاريخ والصراع الاجتماعي في بيروت.
ويواصل المشروع نشاطاته اليوم في مختلف مدارس المنطقة ابتداء من الرابعة بعد الظهر وحتى الثامنة مساء، وتتضمن أفلاماً وثائقية واستعراضات رقص تراثي وطاولات مستديرة عن تاريخ المنطقة، على ان يختتم غداً الاحد بمعارض صور وسوق الطيب الخاص بالمنتجين المحليين.

No comments yet»

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: