Zokak al-Blat, Paths & Great figures

its major role in modern cultural and political history of Lebanon

زقاق البلاط مساحة تراث وفنون من الأبجدية الفينيقية الى النهضة

إعادة اكتشاف حي زقاق البلاط واستعادة مكانته في تاريخ بيروت، فضلاً عن المساهمة في إحياء وتأكيد هويته الثقافية التاريخية من خلال الترفيه والتنزه” هدف أساسي لمشروع “من الأبجدية الفينيقية الى النهضة: دروب ووجوه” الذي يُنظم في إطار “بيروت عاصمة عالمية للكتاب” بدعوة من اللجنة المنظمة المؤلفة من مرصد مجال للإعمار وشركة بروموريان ومؤسسة ليبان سينما والجامعة اليسوعية وأمم للتوثيق، بالتعاون مع المؤسسات التعليمية والثقافية الشريكة.

قوام المشروع، فيلم رسوم متحركة قصير وعروض فنية ومعارض صور وكاريكاتور وحفلات موسيقية ومقاربات سمعية ـ بصرية وجولات على المباني.

أطلق المشروع أمس في المعهد العالي للدراسات الإسلامية التابع لجمعية المقاصد في زقاق البلاط ليروي تاريخ المنطقة في 9 و10 و11 تشرين الأول/ اكتوبر المقبل من الرابعة بعد الظهر وحتى الثامنة مساء، حضر حفل الإطلاق مدراء المؤسسات الأكاديمية في المنطقة ومهتمون.

بعد ترحيب من مدير المعهد هشام نشابه، شددت منسقة المشروع ميراي خان اميريان على أن الجولات في أنحاء المنطقة أو “الدرب السياحي “سيكون عبر باصات صغيرة أو سيراً على الأقدام لاكتشاف 28 قصراً أو مبنى من أهم معالم المنطقة، كما سيوزع كتيب تاريخي وخريطة على الزائرين.

واعتبرت منسقة النشاطات ماري كلود بيطار أن التراث التاريخي والثقافي والعمراني الذي تشهد عليه المؤسسات الأكاديمية في المنطقة وتجسده إنما هو في أساس عراقة هذا الحي وفرادته كنموذج ومؤشر لما ينبغي حفظه من الماضي والحاضر.

وشكرت الدعم الذي وفرته تلك المؤسسات لإنجاح المشروع وقدمت نبذة عن النشاطات التي ستُنفذ في إطار المشروع والتي تُظهر الدور الرئيسي للبنان في اللغة والكتاب.

وتتضمن أنشطة المشروع فيلم رسوم متحركة عن ولادة الأبجدية الفينيقية وانتشارها بعنوان “الأبجدية الفينيقية” وعرضاً مسرحياً مع كوميديين بالصورة والضوء بعنوان “زقاق البلاط والنهضة” وذلك في بطريركية الروم الكاثوليك.

وفي المدرسة المعنية، سيوثق عبر عدسة الكاميرا 40 مشهداً من حياة زقاق البلاط اليوم. كما سيتم إعادة إحياء الذكريات عبر رواية قصص الحي وحكايات العائلة، أما مدرسة سيتي العالمية، فستُعرض فيها رسومات كاركاتورية عن تاريخ لبنان الحديث.

وفي مقهى دردشات في الحي أيضاً، سيتم يومياً على مدى ساعتين عرض لأرشيف تلفزيون لبنان في الستينات والسبعينات بهدف حفظ الإرث السمعي البصري.

وسيتم عرض حرفيات وذاكرة درزية في المدرسة المعنية وفنون المنزل في مقر جمعية أشغالنا.

وللأطفال والمراهقين حصة أيضاً، ففي ثانوية الحريري الثانية ومدرسة سيتي العالمية ستقام حديقة تربوية للتوعية على السلامة المرورية وحديقة أخرى لصغار السن إضافة الى ألعاب وسهرات نار ونشاطات متنوعة في الهواء الطلق.

وستشهد “ليسه عبد القادر” والمعهد الألماني للدراسات الشرقية ندوات حول سكان زقاق البلاط وطاولات مستديرة حول النهضة وتأثيرها على الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية، بالإضافة الى استعراضات رقص تراثي ومعارض صور سوق الطيب المتخصص في المونة والحرفيات.

الاربعاء 30 أيلول 2009

جريدة المستقبل

No comments yet»

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: